فيروس الفدية يؤدي الي تفاقم المشاكل بين مايكروسوفت والحكومة الامريكية

فيروس الفدية و كيف كان ممكن السيطرة علية

الحكومة الامريكية كانت علي علم 

فيروس الفدية
شركة ميكروسوفت

قالت مايكروسوفت يوم أنّه قد كانت برمجيّات حسّاسة مسروقة من وكالة الأمن القومي الأمريكيّة أصابت مستهلكين
حول العالم ، و وصفت إنتشار فيروس الفدية WannaCrypt ransomware يوم الجمعة في بلدان كثيرة كمثال
آخر علي المشكلات التي يتسبب فيها تخزين نقاط الضعف علي يد الحكومة .

و بالإشارة إلي انتشار فيروس الفدية فيعتبر “مكالمة تيقظك من نومك” ، كتب رئيس مايكروسوفت و كبير المسئولين
القانونيين Brad Smith في إحدي المُدوّنات المنشورة أن الحكومات عليها “النظر في اتخاذ اجرائات مع الذين الذين
يستغلوا نقاط الضعف تلك و إستغلالها بصورة سلبيّة” .

كيفية عمل فيروس الفدية

و يعمل فيروس الفدية و الذي يُسمّي أيضاً WannaCry أو Wana Decryptor من خلال إستغلال نقاط الضعف
في بعض الإصدارات القديمة لويندوز . و قد تم الإشتباه الآن في بعض الأحيان في أن فيروس الفدية الخبيث أتي
من عدد من أدوات الإختراق التي أُفيد بسرقتها علي يد مجموعة الإختراق تُدعي Shadow Brokers من وكالة

الأمن القومي و تم تسريبه علي الإنترنت .

فقيل أن فيروس WannaCry او فيروس الفدية نتج عن إستغلال أدوات الإختراق لدي وكالة الأمن القومي ،
و تُسمّي تلك الأدوات EternalBlue و التي بإمكانها جعل من السهل إختطاف الأجهزة التي تعمل بنظام
ويندوز أقدم و بدون باتشات .

و تعمل مايكروسوفت الآن علي تأكيد أن إستغلال WannaCry المُستخدم في الهجوم يوم الجمعة كان مُشتق
من مجموعة من الادوات المسروقة من وكالة الأمن القومي .

انكار الحكومة معرفتها بالامر

و كتب المبلّغ التابع لوكالة الأمن القومي Edward Snowden في تغريدة قائلاً : “حتي هذا الهجوم الذي وقع
في نهاية الأسبوع ، تراجعت مايكروسوفت عن هذا التأكيد الرسمي حيث رفضت الحكومة تأكيد أو إنكار أن هذا
الهجوم كان إستغلالاً لها” .   

و في 14 مارس قد قامت الشركة بإطلاق تحديث أمني لتصحيح نقاط الضعف . و كتب Smith  ” بينما قام هذا
بحماية أنظمة الويندوز الأحدث و أجهزة الكمبيوتر التي قامت بتمكين تحديث الويندوز من تطبيق هذا التحديث الأخير ،
فإن كثير من أجهزة الكمبيوتر بقيت بدون تصحيح علي المستوي العالمي” . و أضاف : “و كنتيجة لذلك أُصيبت المستشفيات ،
الشركات ، الحكومات ، و أجهزة الكمبيوتر بالمنازل” .

و أخبر Rob Wainwright المدير التنفيذي ليوروبول (وكالة تطبيق القانون الأوروبيّة) ITV. أنّه  في يوم الجمعة
تعطّل عدد من الوكالات و الشركات حول العالم بما فيها الخدمة الصحيّة الوطنيّة بالمملكة المتحدة و ذلك بسبب
الفيروس الخبيث ، و الذي قُدّر بضربه لأكثر من 100.000 مُنظّمة في 150 بلدة .

و قامت مايكروسوفت بطرح باتش في نهاية الأسبوع لويندوز XP ، و ويندوز سيرفر 2003 و يوندوز 8 و هي أنظمة
تشغيل لم تعد توفّر الدّعم المطلوب .

فهناك مخاوف من إحتماليّة وصول موجة ثانية من الهجوم يوم عند عودة الموظّفين و فتحهم لأجهزة الكمبيوتر المُصابة .
و المهاجمين بإمكانهم أيضاً العودة إلي الضرب بتشكيلة من الفيروسات الخبيثة التي ليس لديها أحكام ضد
“الفتح القاتل” الذي وجده الباحثون لإيقاف الجولة الأولي من الهجمات .  

النسخة الجديدة من فيروس الفدية ستكون قاتلة

و كتب الباحث علي تويتر : “الإصدار الأول من فيروس WannaCrypt  كان قابل للإيقاف و لكن الإصدار 2.0
سوف يقوم علي الأرجح بمحو الخلل . فأنت آمن فقط إذا قمت بتثبيت الباتش في أقرب وقت ممكن” .

و دعت مايكروسوفت في شهر فبراير إلي “مؤتمر جنيف الرقمي” واضعة القواعد لحماية المستخدمين من الهجمات
الإلكترونيّة بالدولة ، متضمّنة مطالبة الحكومة بإلإبلاغ عن نقاط الضعف إلي البائعين ، بدلاً من تخزينها ، بيعها ،
أو إستغلالها .

و كتب Smith  : “كنا قد رأينا نقاط ضعف تم تخزينها من قِبل وكالة الإستخبارات الأمريكيّة و المعروضة علي
WikiLeaks ، و الآن قد أصابت نقاط الضّعف هذه و المسروقة من وكالة الأمن القومي المستهلكين حول العالم” .

و كتب Smith  أن الإستغلالات في أيادي الحكومات قد تم تسريبها بصورة متكرّرة علي النطاق العام و تسبّبت
في في دمار واسع النطاق ، و هو الذي قارن بين تسريبات وكالة الإستخبارات الأمريكيّة و وكالة الأمن القومي
لنقاط الضعف و الجيش الأمريكي الذي كان قد تعرّض لسرقة بعض من قذائفه من طراز Tomahawk .

و أضاف قائلاً : “يمثّل هذا الهجوم الأكثر حداثة هجوماً غير مقصود تماماً ، و لكنّه أربك الإتّصال بين الشكلين
الأكثر خطورة لتهديدات الأمن الإلكتروني في العالم اليوم و هما عمل الأمّة – الدولة و العمل الإجرامي المُنظّم” .

مقالات تخص الهجوم الفيروسي :

هجوم فيرس الفدية والمصائب التي احدثها

هذا هو الشاب الذي انقذ العالم

فيروس Ransomware واثارة التدميرية

 

الملخص
فيروس الفدية يؤدي الي تفاقم المشاكل بين مايكروسوفت والحكومة الامريكية
العنوان
فيروس الفدية يؤدي الي تفاقم المشاكل بين مايكروسوفت والحكومة الامريكية
الوصف
فيروس الفدية كان يمكن السيطرة علية لو ان الحكومة الامريكية قد تعاونت مع ميكروسوفت بالمعلومات المتوفرة لديها بدل من تخزينها
الكاتب
الناشر
نيوتك العربية
اللوجو

تعليقات

جاري التحميل ...

شاهد احدث الافلام

مجانا
أضغط هنا لمشاهدة التفاصيل
* Terms & Conditions Apply
close-link
css.php